أخبار تقنية

مختصون ينادون بدعم حكومي لألعاب الفيديو!

دبي – “نبذة”

أكدت مختصون في مجال الرياضة الإلكترونية المتنامي في منطقة الشرق الأوسط أن الدعم الحكومي من شأنه أن يمنح هذا القطاع، الذي يقوده جيل ما بعد الألفية، المزيد من الازدهار في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً، وذلك خلال حلقة نقاش مفتوحة في جناح الرياضة الإلكترونية الذي يفتح أبوابه للمرة الأولى في “كابسات”، المنصة الرائدة إقليمياً في عالم البث والإنتاج وتقديم المحتوى والإعلام الرقمي والأقمار الاصطناعية.

وأدار محمد البنا، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضة الإلكترونية، مع سعيد شرف، الرئيس التنفيذي لشركة إي سبورت في منطقة الشرق الأوسط ورئيس الاتحاد السوري للرياضة الإلكترونية، حلقة النقاش، والتي تمحورت حول سبل تطوير الرياضة الإلكترونية في الإمارات خصوصاً ومنطقة الشرق الأوسط عوماً، إضافة إلى مناقشة مبادئ الحوكمة التي ينبغي تطبيقها بهدف دعم المنطقة وزيادة حضورها وتأثيرها في هذا القطاع الذي يتوقع أن تصل قيمته عالمياً إلى 2.5 مليار دولار في حلول 2020.

وقال البنا: “توجد اتحادات للرياضة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم، تدعم تطويرها وتشجع النمو وتمهد الطريق أمام استضافة البطولات الدولية والدوريات”، مشيراً إلى أن “وجود هذا الدعم الحكومي سيؤدي إلى إنشاء فرق وطنية تمثل بلادها من أجل المنافسة على المستوى الدولي”.

وأضاف أنه “على سبيل المثال، فعندما تذهب إلى العلامات التجارية الدولية التي تمول عادة الفعاليات والبطولات الرياضية التقليدية، لتتحدث عن الرياضة الإلكترونية، فلن تجد لديهم أي مخصصات مالية لدعم هذا القطاع، ولا تضمن عمليات التدقيق المالية الخاصة بالشركة، الرياضة الإلكترونية”، مؤكداً أن “الرياضة الإلكترونية تحتاج إلى الاعتراف الحكومي بها حتى تزدهر”.

وشدد البنا على أن “الاتحاد السعودي للرياضات الالكترونية والذهنية يلعب دوراً رئيساً في النهوض بقطاع الرياضة الإلكترونية في الشرق الأوسط”، لافتاً إلى أن “المملكة تتمتع الآن بتمثيل حكومي ودعم رسمي للألعاب التنافسية، وهو ما قاد إلى نجاح الفريق السعودي في الحصول على المركز الأول في إحدى منافسات النسخة العاشرة من بطولة العالم للرياضة الإلكترونية في تايوان العام 2018”. وزاد أن “دولة الإمارات تسعى إلى تنمية هذا القطاع على المستوى المحلي. لم نصل بعد إلى الهدف المنشود، لكننا في طريقنا لتحقيق هذا الهدف”.

من جهته، قال سعيد شرف أن “الدعم الحكومي يعد جزءاً هاماً للغاية من منظومة الرياضة الإلكترونية، إذ يمكن للشركات تخصيص موارد مستدامة لرعاية أو تمويل اتحادات الرياضة الإلكترونية، وستسمح هذه المخصصات والموارد بإنشاء مرافق خاصة لذلك وتثقيف هواة الرياضة الإلكترونية وحتى دعمهم مالياً في المنافسات الدولية”. ودعا سعيد إلى وضع قواعد إرشادية عاملة للألعاب بإشراف حكومي، بقاء الألعاب الإلكترونية ممتعة وآمنة للمشاركين.

 

وتعد الرياضة الإلكترونية بمثابة الوجه الجديد للمنافسة بعدما أنتجت جيلاً جديداً من الرياضيين المحترفين، وحصل نجومها على إعجاب يضاهي ما يحصل عليه نجوم مثللاعب برشلونة ليونيل ميسي أو لاعب كرة السلة  ليبرون جيمس، بالإضافة إلى العديد من صفقات الرعاية التي تُعقد معهم.

وشهد العامان الماضيان تحولاً ملحوظاً في القطاع، حيث خرجت الرياضة الإلكترونية وألعاب الفيديو من حيز الإنترنت إلى شاشات التلفزيون.

وتم الإعلان العام الماضي عن أن دبي ستقوم ببناء أول ملعب مخصص للرياضة الإلكترونية في المنطقة، والذي سيحمل اسم Dubai X-Stadium، في خطوة تهدف إلى تعزيز ريادة دبي عالمياً في قطاع الرياضة الإلكترونية.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s